Monday, October 13, 2014

وحوش تتقافز بكسل أمام الفرائس



وجوه تتقاطر في نومي برؤوس مقطوعة
 دمى قطنية تبحث عن ملابسها الداخلية تحت الآرائك
عاشقة شرسة تعود لتطالب بدين غيابها
سحابة تعبر نوم البدو في ليل الجفاف
فتنة الأضواء البعيدة والريح التي ستحملنا بخفّة
(أفكار طفولية تداهمني وقت الازمات (حيث تبدأ المسلسلات 
كتابات تفقد حياتها حين تبتغي الوصول للجمهور
تاريخ يومي يحدث بعيداً في ستديوهات التوك شوز
أمجاد بمسميّات كثيرة وأمجاد لا إسم لها
مدن جديدة بلا ذاكرة، باردة كمكانها على الخريطة
 حكايات نسيناها كأجنّة ميتة في الأرحام، وأحداث يومية نستجديها كهدايا غامضة
هؤلاء الذين يمرّون في كلامنا يصاحبهم ندى وأغانٍ، وأولئك الذين يتعفّنون في الحكايات المكرّرة
 الحروب الكاذبة تثقل ذاكرة الأرض بالجثث المجهولة




 النسيان شجرة عالية ووارفة الظلال؛ نجلس تحتها ونحكي ذكرياتنا القادمة

Friday, June 21, 2013

 اِجْعَلْنِي كَخَاتِمٍ عَلَى قَلْبِكَ، لأَنَّ الْمَحَبَّةَ قَوِيَّةٌ كَالْمَوْتِ.

Thursday, March 28, 2013

الأصفار الكبيرة لا تعني شيئاً

Thursday, January 10, 2013

لن أموت اليوم

قبل أسبوع كانت تمازحني صديقة بخصوص خضوع الواحد لعملية جراحية ما، وكيف أنه من الرائع أن تكون أعضاء الواحد في أيدي آخرين وهو في مستوي مختلف من الوعي/اللا وعي.
حينها لم أكن أعرف أنه بعد أيام قليلة سيكون عليّ القيام بجراحة عاجلة وضرورية يبدو أنها لن تكون سهلة لتسليك الحالب الأيسر وقطع جزء كبير من كليتي اليسرى التي اكتشفت توقفها عن العمل منذ فترة طويلة

لم أكن لأقدم على الحلّ الجراحي لولا ضرورته ويبدو لي أيضاً انني لا أحب الحياة بالقدر الكافي للحزن عليها في ساعات غيابي عنها حين يدخلونني حجرة العمليات ويشرعون في قطع جلدي والعبث بمشارطهم بداخلي

Sunday, December 30, 2012

قبل النوم، بعد الصحو

مشيت خارجاً
كنت أريد البكاء ولم أستطع
لا أعرف لماذا

Tuesday, December 04, 2012

على رفٍّ

ما من سلم تصعده إختياراتنا
هي فقط مرصوصة على رفٍّ
تنتظر القادرين على حسمها
يرتجلون طرقاً يتعثّرون بها
ويؤكدون على جدارة ما

Sunday, November 25, 2012

All for nothing

هذا المحيط لا يمكن قبضه
وكل ما بداخلك نزعته الريح
في ليلة شتوية طارئة
رأيت فيها أربعة جمال على الطريق الدائري
تشرئب بأعناقها لمجاوزة جانب سيارة النقل
وأسلاك متعانقة تهدر الموسيقى في أذنيك
فقط ضع مخاوفك جانباً
وستجد الطريق مفتوحة أمام رغبتك الوحيدة
في مؤانسة نجمة بعينها
تراها الليلة أوضح
أبداً، هناك وحيدون يتشاركون وحدتهم

أنت الآن تعوي وسط صحراء أدمنت مقامرة الخاسرين
والأصوات لا تصل أبعد من جوف بئر مظلم


لا أحد يجرؤ على إدانة رغبته
في الوقت اللازم لذلك
ليس هناك وقت لازم لفعل أي شيء
.
.
.

إلام تنظرالجمال على الطريق الدائري؟
ماذا تقول الأسماك في النهر؟